Friday, January 18, 2019

THE COMPLETE GUIDE FOR

FOREX TRADING STRATEGIES

 

إستراتيجيات الفوركس

6. تداول العملات الرئيسية في 2015

نظرة عامة أساسية للعام 2014 - مقدمة إلى 2015

 

المستثمرين الكبار, كذلك الأمر صناديق التقاعد يحتاطون كما يفعل المتداولين الجيدين ويضعون خططاً وإستتراجيات سلفاً, عادةً قبل الربع أو قبل بداية السنة الجديدة ,على صعيد التوقعات الأساسية والفنية. لذا نقترح إستراتجية لمعرفة عام 2015 سلفاً.أنا أعلم أن هناك عدة عوامل يجب أخذها بالحسبان التي من شأنها التأثير على السوق الإقتصادي وخاصة على سوق العملات, البعض منها حتى لا يمكن أن يكون متوقعاً, كالخلافات, الكوارث الطبيعية وما إلى ذلك.لكن, علينا أن نجهز أنفسنا لنكون بأفضل حال بكل طريقة ممكنة ومتاحة لنا. لكي نتمكن من معرفة المستقبل علينا أن نلقي نظرة على الماضي, إلى أين كانت تمضي التوجهات الإقتصادية, وكيف كانت أحداث معينة ذات تأثير على الأسواق. في مثال لحادثة التي كان لديها وقع سلبي على اليورو كانت الخلاف في أوكرانيا. كان هناك إضطراب في أوكرانيا في العام 2013 لكن لم يتوقع أحد تدخل روسيا وضم أجزاء من أوكرنيا لسيادتها. ثم أتت العقوبات على روسيا التي أدت إلى ضربة قاسية للروبل الروسي. جعلته بأدنى مستوياته . حدث أخر كان متوقعاً هو نقطة التحول في اليورو, التي حدثت في غضون ساعتين. كان اليورو قوي جداً منذ أن نزل للقاع في العام 2012 على الرغم من الصعوبات في أوروبا, لكن في حديث صحفي واحد, رئيس البنك المركزي الأوروبي دراغي عكس سنتين من الصعود في الخامس من شهر مايو, مخفضاً ال-EUR\USD, ب150 نقطة في ذاك اليوم وأكثر من 16 سنت منذُ حينها, حدث أخر لم يحدث على مدار يوم واحد لكن شكل خطوة كبيرة, 18 سنت بالمجمل علي GBP\USD, كان يوم إستفتاء الإستقلال الإسكتلاندي, جاء بعد شهرين من الهبوط على هذا الزوج, لكن المخاوف من إمكانية التدهور في المملكة المتحدة بدء يقترب شهرين سلفاً, مع القليل من المساعدة بالجانب الفني ايضاً. الحدث الأهم هذه السنة هو التيسير الكمي للبنك الياباني, ألذي بدوره أخفض اليين الياباني 20 سنت مقابل الدولار وتقاطعات أخرى.

تحليل أساسي ل 2015

الآن, لنرى ماذا يمكن أن يحدث ليحثّ الأسواق في 2015, الحدث الأكثر وضوحاً هو التيسير الكمي الذي سيبدأه البنك الاوروبي المركزي في أوائل 2015. الإعلان عن تاريخ البداية كان مفروض أن يكون هذا الأسبوع يوم الخميس, لكن تم تأجيله للسنة القادمة, لكن كانت قد تمت تسعيرته, اذ أنه من غير المرجح أن نرى إلغاء أخر بنفس الحجم مقارنة بالذي شهدناه منذ شهر مايو. هناك مصطلح يقول "لا حدود للجيد والسيئ" إذاً هناك دائماً إحتمال بسيط أن هذا الحدث قد يوقع اليورو بالهاوية, لنفرض أنه أقل من التكافئ مع الدولار الأمريكي. لكن من غير المرجح الي أن يهبط اليورو أكثر من 6-7 سنت من قيمته الحالية في السنة القادمة. حدث بارز أخر هو رفع سعر العملة من قبل البنك الإحتياطي الفديرالي. لا شيئ مضمون بهذه الأعمال لكن هذا تقريباً مؤكد, الإقتصاد الأمريكي يمر بفترة جيدة في الفترة الأخيرة وسوياً مع المملكة المتحدة, إنهم على الأرجح أكبر الدول النامية إقتصادياً ويحمون إقتصاد العالم من أزمة أخرى. جميع المركبات الإقتصادية قد توسعت من التصنيع إلى الخدمات, بيع مساكن جديدة, تجارة مركبات, حجم الأعمال, الصرف, الإستعارة, الباطلين عن العمل, الناتج المحلي الإجمالي و إلى ما ذلك, مع تتبع التقدم هذه السنة, المركب الوحيد الذي لم يحافظ على التقدم مع مركبات الإقتصاد هو التضخم, كان من المعتاد ان يكون مصدر قلق للبنك الإحتياطي الفديرالي في كل تصريح شهري لهم, لكن تم إخراجه من تصريح أكتوبر ومن معجمهم ايضاً لم يتم الإعلان بعد عن التاريخ المحدد, لكنه سيأتي عاجلاً أم أجلاً. العديد من الإقتصاديين يرون أنه في الربع الأول من 2015. الآن, هذا أيضاً تم تمويله إلى حدٍ ما, الإستغلال من برنامج التيسير الكمي قد بدء, لكن لا يزال هناك فرصة للقلب رئساً على عقب عندما يحدث هذا سيتدفق المال تدريجياً من مناطق العوائد المنخفضة مثل أوروبا واليابان. أخيراً و ليس أخراً, المملكة المتحدة. لقد شهدنا نوعان مختلفان من الأحداث الأساسية هذه السنة بهذه الدولة. الأولى كانت الإقتصاد المتفوق, خاصة في النصف الأول من السنة والحدث الثاني كان الإستفتاء الأسكتلاندي المذكور اعلاه, وكان لهما تأثير على العملة,لكن سوف نلقي نظرة على الجانب التقني من هذا المقال. النصف الثاني لم يكن مشع كالأول, لكن الإقتصاد جاهز وقابل للتوسع وسوف ترتفع أسعار العملات,عامل القلق الوحيد هو دول الجوار, مثلاً المملكة المتحدة أبلت بلاءً جيدا وحدها وما زالت هناك مساحة للإقتصاد لينمو, لكن ماذا إن لم تستجمع أوروبا قواها قريباً, فإن إقتصاد المملكة سيصبحُ مهدداً. بالنصف الأول من2014 إعتقد العديد أن إرتفاع أسعار العملات سيكون خلال أول نصف من 2015, أما الآن فراحت توقعاتهم نحو النصف الثاني من 2015.

تحليل فني

GBP/USD

لكي يكون بمقدورك بناء استراتجية سنوية مستنداً علي تحاليل فنية فعليك إستخدام رسومات بيانية يومية, أسبوعية, شهرية و حتى سنوية. الإستراتجيات قصيرة المدى و التداول يعملان جيداً على التحليل الفني وحده لكن لإستراتجيات طويلة المدى عليك الربط بين التحليلين الأساسي والفني. و يمكن أن نلاحظ هذا بشكل جيد عند النظر على الرسوم البيانية لل GBP\USD في 2014 , السنة الماضية كانت غريبة ومثيرة للإهتمام لهذا الزوج. خلال النصف الثاني من السنة الماضية والنصف الأول من هذه السنة لقد شاهدنا تصاعد مستمر إستناداً للتوقعات الاقتصادية. بعدها إنعكاس سريع بدء في يوليو ولم تتغير منذ حينها, على الرغم من أن النمو والإقتصاد بقي على حاله, كما ذكرنا, المحفز كان الخوف من الإستقلال الأسكتلاندي. في الرسوم البيانية الشهرية الزوج موجود في وسط مسار أفقي مباشرة تحت 61.8 FIB من التصاعد على مر سنتين, على ما يبدو, الإرتفاع الأول بأسعار العملات سيكون للدولار الأمريكي فممكن أن نرى إستمرار إنخفاض خلال أول نصف من السنة إلى أدنى مستوى من المسار الأفقي حوالي 1.52-53, أو حتي قد ينخفض قليلاً تحت المسار الأفقي إلى 1.50 كإندفاع وهمي. وبعدها, خلال النصف الثاني إرتفاع أسعار العملات سيأتي و سنلاحظ تقدم هذا الزوج. المخاطرة الوحيدة هي أنه من الممكن أن نرى أوروبا تهبط خلال هذه السنة ومن الممكن أن تُسقط المملكة المتحدة معها, و يتم تأجيل رفع أسعار العملات إلى 2016, لكني أشك في هذا.

 

RSI and Stochastics are oversold and we are below the 61.8 Fibonacci level

مؤشر القوة النسبية ومؤشر الستوكاستك في منطقة البيع المفرط, ونحن دون مستوى تصحيح فيبوناتشي 61.8

 

Good levels to enter short during downtrend based on 20 MA and overbought Stochastics

 

مستويات جيدة للبيع خلال الاتجاه الهبوطي على أساس 20 MA ومؤشر الستوكاستك في منطقة الشراء المفرط

 

 

من الناحية الفنية, انخفض EUR / USD كثيرا وبسرعة كبيرة من 1.40 منذ مايو. بحال نظرت على الرسم البياني الأسبوعي. ولكن إذا نظرت على الرسم البياني الشهري التراجع لا يبدو الموضوع مثير. في هذا الرسم البياني يمكننا أن نرى الموجة الهابطة التي يجري تشكيلها والآن نحن في الجزء السفلي من هذا الخط. اليوم هو الخميس ورئيس البنك المركزي الأوروبي دراغي أجل إعلان الحرب, أعني الأنكماش ، الذي هو بداية التيسير الكمي وسكب اليورو في الدورة الدموية.
خلاصة القول هذا يثبت أنه من الصعب كسر الجوز , يا للصدفة, أنه عندما كان السعر عند المستويات الفنية الهامة مثل هذا اليوم , كان هنالك أيضا أهمية للبيانات الاقتصادية.
يحدث هذا في كثير من الأحيان لأن التجار تدفع الأسعار إلى هذه المستويات قبل الخبر وبعد ذلك هناك البيانات التي تملك القرار النهائي لكسر الأسعار أم لا.
لذلك هذا الزوج مفرط البيع بشكل جيد على الرسوم البيانية الشهرية والأسبوعية, وبالتالي فإننا قد نرى أرتداد في الأسابيع القادمة / أشهر على الارجح الى 1.28 التي كانت نقطة مقاومة قبل نحو شهرين, أو حتى 1.30 حيث الخط العلوي للوتد / مثلث سوف يكون في ذلك الوقت. ثم عندما يحصل تنشيط التيسير الكمي, والذي يتوقع في مكان ما خلال الربع الأول من العام، سنرى استمرار الاتجاه الهبوطي.

 

Entry and exit areas based on Stochastis oversold/bought levels

مناطق الدخول والخروج على أساس ستوكاستك في مستويات البيع / الشراء المفرطة

 

Descending triagle/wedge

 

مثلث/ إسفين هبوطي

 

أنا متأكد تماما من أن خلاصة القول سوف ندعها تفلت من أيدينا هذه المرة, لأن كلا الاقتصادين كانوا في مواقف مماثلة منذ عام 2008, أولا كان هناك الحادث ومن ثم الزحف إلى الخلف من الحفرة.
لكن الآن تباعدوا, أمريكا تتوسع, والأسعار على وشك أن ترتفع والتيسير الكمي على وشك الأنتهاء , في حين أوروبا بالقرب من الانكماش, ونحن نشهد الركود في بعض الدول الأعضاء, والفائدة قرب 0٪ والتيسير الكمي على وشك البدأ. ولذلك عند التراجع سوف أبيع الزوج , وربما سأضيف صفقات على تراجعات أصغر على طول الطريق. ويمكن القيام بذلك على أساس مستويات البيع المفرط من خلال مؤشرات الستوكاستيك و القوة النسبية كما ترون على الرسم البياني الأسبوعي, ولكن على الاتجاه المعاكس. يمكنك إضافة بضع المتوسطات المتحركة كبعض المساعدة.